.ili.ال زيزو ال.ili.

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات ال زيزو ال.. اذا كنت زائر
فلتتفضل بالتسجيل والانضمام الينا .. واذا كنت عضواً .. تفضل بالدخول
اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد اجتمعت على محبتك ... والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ... وتعاهدت على نصرة شريعتك ...
فوثق اللهم رابطتها .... وأدم ودها ... واهدها سبلها... واملأها بنورك الذي لا يخبو ... واشرح صدورها بفيض الإيمان بك ... وجميل التوكل عليك ... وأحيها بمعرفتك ... وأمتها على الشهادة في سبيلك ... إنك نعم المولى ونعم النصير.


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالدخول
انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin
banner
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...

شاطر | 
 

 فتح مكه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام



ذكر
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1472
❤ العمــر ❤ : 32
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: فتح مكه   الجمعة سبتمبر 03, 2010 12:43 am

كان
من بنود صُلح الحديبية أنه من شاء أن يدخل في حلف محمد دخل ومن شاء أن
يدخل في حلف قريش دخل دخلت خزاعة في حلف محمد صلى الله عليه وآله وسلم أما
بنو بكر فدخلوا في حلف قريش ومرت الشهور والسنين حتى إعتدت بنو بكر على
خزاعة وقامت قريش وساعدت بني بكر بالمال والسلاح والرجال ظنوا أنه لا أحد
سيوصل الامر لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم فكانوا يخرجون بالليل يقاتلون
معهم حتى إحتمت خزاعة بالحرم ومع هذا ما كَفَّتْ بنو بكر عنها فأسرع عمروا
إبن سالم الخزاعي إلى المدينة والرسول جالس في المسجد فدخل عليه يقول له
شعرا ينشده الله أن ينصره وهذا حلف بين خزاعة والرسول صلى الله عليه وآله
وسلم

فقال رسول الله أمام الناس نُصِرت يا عمر إبن سالم والرجل
خزاعي نُصِرت والله يا عمر إبن سالم ثم رأى سحابة قال هذه السحابة
تَسْتَهلُّ بالنصر ياعمر أي سيأتيكم النصر وقدم إليكم النصر فأخبر النبي
صلى الله عليه وآله وسلم أصحابه بأن قريشا نقضت العهد بينها وبينه ثم قال
كأنكم بأبي سفيان يَقْدُمُ عليكم كأني أرآه يقدم عليكم يطلب أن يَشُدَّ في
العقد ويزيد في المدة وصدق النبي في هذه الاثناء إجتمع كفار قريش وخافوا
أن يصل الامر إلى رسول الله وأن يُنقضَ العهد بينه وبينهم قالوا ماذا نصنع
قالوا نرسل أحدنا يُطَمْئِنُ النبي يُطَمْئِنُ محمدا بالعهد الذي بيننا
وبينه قالوا من نرسل فقال أبو سفيان أنا أذهب إليه وصدق النبي أسرع أبو
سفيان إلى رسول الله في المدينة أول ما دخل الى المدينة ذهب الى بيت إبنته
أم المؤمنين أم حبيبة فلما دخل عليها أراد أن يجلس على فراش رسول الله
فقامت أم حبيبة وطوت الفراش عنه أبعدت الفراش عن أبيها أبي سفيان فقال
يَابُنَيَ ماذا صنعت أترغبين عني بهذا الفراش أو ترغبين بهذا الفراش عني
لما فعلت هذا قالت هذا فراش رسول الله وأنت مشرك نجس

هذا هو
الولاء في الله والبراء في الله حتى لو كان أبي لكنه رسول الله أغلى منك
يأبي وطوت الفراش فقال أبو سفيان لقد أصابك بعدي والله شر يا فلانة فخرج
من عندها وأخذ يبحث عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المدينة فوجده
فذهب إليه يكلمه يطلب منه أن يشد في العقد كما أخبر النبي فلم يرد عليه
النبي أي كلمة وكلما كلم الرسول يَصُدُّ عنه النبي لايرد عليه فذهب أبو
سفيان إلى أبي بكر يطلب منه أن يشفع له عند الرسول فلم يرد عليه أبو بكر
فذهب إلى من إلى عمر إبن الخطاب قال ياعمر إشفع لنا عند محمد فقال عمر
أانَا أشفع لكم عند رسول الله والله لو لم أجد إلا الذر لو عندي نمل فقط
ما عندي جنود والله لو لم أجد إلا الذر لجاهدتكم به أنا أشفع لكم عند رسول
الله أنا أريد أن أجاهدكم بأي شيء

فذهب أبو سفيان إلى علي وجده
مع فاطمة وعندهما الحسن طلب من علي أن يشفع له قال ما أنا بفاعل يا أبا
سفيان ولا أظن أن هذا يغني عنكم قد أعد النبي أمرا لا رجعة فيه فإذا به
يرى الحسن صبي صغير يلعب فقال لفاطمة رضي الله عنها هل لك أن تجعلي هذا
الغلام يجيرنا ويُصلح به ربنا بين العرب فيصير حديث الناس أبد الدهر فقال
علي ما هذا الغلام بفاعل ولا أظن أحدا يجيرك يا أبا سفيان لكن إذهب إلى
الناس وأطلب منهم الجوار فإن قبل منك النبي فهذا وإلا لم يغني عنك شيء
ففعل أبو سفيان فلم يرد النبي عليه شيئا ثم أسرع إلى مكة يحذرهم وصل أبو
سفيان إلى مكة قالوا ما الخبر فأخبرهم بالخبر فخافت مكة كلها ممن من رسول
الله أن ينقض العهد فأجمع النبي على الخروج لمكة وعلى مقاتلة أهل مكة
لأنهم نقضوا العهد الذي بينه وبينهم وفعلا عبأ النبي الجيش واستعد للخروج
وحدد الوقت والزمان لكنه دعا ربه وقال ""اللهم عَمِّ علينا العيون
والاخبار حتى نباغتهم "

أراد النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن
يُباغت أهل قريش وفعلا حصل هذا إلا أن رجلا من الصحابة إسمه "حَاطِبْ إبنُ
أبِي بَلْتَعَة"صحابي جليل ضعفت نفسه فإذا به يكتب رسالة يحذر أهل مكة من
أن محمدا سيغزوهم وجيش المسلمين سيأتيهم وأعطا الكتاب لامرأة لتسافر سرا
فأوحى الله لنبيه بهذا فنادى عليا والمقداد والزبير وغيرهم أن إذهبوا إلى
روضة إسمها ""خَاخْ""ستجدون في ضعينة إمرأة مسافرة عندها كتاب إئتوني به
فأسرع الامام علي والمقداد والزبير فوصلوا إلى تلك الروضة فوجدوا إمرأة
فتشوا رحلها ما وجدوا شيئا قالوا لها أخرج لنا الكتاب قالت ما عندي كتاب
قال علي كذبت وصدق رسول الله إما أن تخرجي الكتاب أو لأجردنك فأخرجت
الكتاب من شارها وجاؤوا به إلى النبي من حاطب إلى قريش يحذرهم قال ويحك يا
حاطب ماذا صنعت قال والله ما إرتددت يا رسول الله إني أحب الله ورسوله
ولكن ليس لي يد في القوم وعندي أهل وأولاد وليست لي قرابة في قريش فأردت
أن يكون لي يد عليهم فقال عمر دعني أضرب عنقه يا رسول الله فقد إرتد قال
لا يا عمر وما يدريك أن الله إطلع إلى أهل بدر فقال إصنعوا ما شئتم قد
غفرت لكم وحاطب قد شهد بدرا فإذا بعمر يحني رأسه ويقول الله ورسوله أعلم
الله ورسوله أعلم

دخل شهر رمضان من السنة الثامنة للهجرة خرج
النبي صلى الله عليه وآله وسلم بجيش قوامه عشرة ألاف مقاتل متوجها إلى مكة
فاتحا لها في الطريق وفي ""الجُحْفَة"" لقي عمَّهُ العباس مع أهله وعياله
قادما من مكة ففرح به النبي صلى الله عليه وأله وسلم ثم تقدم حتى وصل
الابواء هنا لقيه إبن عمه أبو سفيان إبن الحارث وإبن عمته عبد الله إبن
أبي أمية جاءا مسلمين فلم يستقبلهما النبي لشدة وطئتهما على رسول الله صلى
الله عليه وأله وسلم وكلما أراد أن يكلماه تركهما النبي وصد عنهما عليه
الصلاة والسلام فقال الامام علي ينصح أبا سفيان إبن الحارث قال إقرأ عليه
ما قال إخوة يوسف له فجاء أبو سفيان وقال للنبي صلى الله عليه وآله وسلم
""تا الله لقد أثارك الله علينا وإن كنا لخاطئين "فقال النبي صلى الله
عليه وآله وسلم لا تسريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين

تقدم
الجيش حتى وصل أطراف مكة تقدم عشرة ألاف مقاتل حتى وصلوا إلى أطراف مكة
فإذا بالليل قد حل فأمرهم النبي أن يُشعلوا مشاعل من نار عشرة ألاف مقاتل
يحمل كل واحد منهم مشعلا من نار فإذا بالنبي صلى الله عليه وأله وسلم ينظم
الجيش ويعده عشرة ألاف مقاتل أضاؤوا الارض بمن فيها هذا المنظر العظيم
الرهيب الذي ذكره الله عز وجل في القرءان قبل ثمان سنين خرج النبي من مكة
إلى المدينة معه أبو بكر الصديق ثاني إثنين الان عشرة ألاف مقاتل رجع بهم
النبي من المدينة إلى مكة {إِنَّ الذِي فَرَضَ عَلَيْكَ القُرْءَانُ
لَرَآدُّكَ}سترجع إلى مكة بوعد الله عز وجل {لَرَآدُّكَ إلَى مَعَاد
}ملأوا الارض نورا بمشاعلهم من رآهم خرج من مكة أبو سفيان إبن حرب ليس إبن
الحارث قائد من قادة المعارك أبو سفيان إبن حرب خرج من مكة وهاله هذا
المنظر أي جيش هذا قال والله ما رأيت نيرانا ولا عسكرا مثل هذا سمع صوته
من العباس عم النبي صلى الله عليه وأله وسلم فقال أبا حنضلة قال أبا الفضل
فالتقيا فقال ما هذا يآ ابا الفضل قال هذا رسول الله هذا رسول الله وهذا
جيشه وصباح قريش والله وصباح قريش والله قال ما ذا أفعل يآ أبا الفضل ما
ذا أصنع قال لو رآك رسول الله لضرب عنقك قال إركب هذه البغلة بغلة الرسول
كانت عند العباس فأركبه على البغلة وغطى وجهه وردفه ثم أخذ يمشي في الجيش
بين النيران وكلما ما مر على نار قوم من المسلمين قالوا من هذا قالوا هذه
بغلة رسول الله فأمنوها حتى وصلوا إلى نار عمر إبن الخطاب رضي الله عنه
فعرف أبا سفيان فقال هذا أبوا سفيان عدو الله وعدو رسوله الحمد لله الذي
مَكَّنَ منك الحمد لله الذي مَكَّنَ منك

فأسرع عمر ليبشر النبي
بهذا لكن العباس ضرب البغلة فأسرعت قبل وصول عمر إلى رسول الله فأسرع
العباس ودخل على رسول الله يقول له يا رسول الله يا رسول الله قد أجرت أبا
سفيان قد أجرت أبا سفيان قال إذهب به واتينني به صباحا فنام أبو سفيان في
رحل العباس تلك الليلة والمشاعل قد أنارت الارض والجيش يستعد لفتح مكة وفي
الصباح جاء أبو سفيان مع العباس إلى رحل النبي صلى الله عليه وآله وسلم
فقال له الرسول يأبا سفيان ويحك ويحك أما علمت أنه لا إله إلا الله قال
والله لو كان هناك إله غيره لنفعني يعني آمن أبو سفيان أنه لا إله إلا
الله قال أما آن لك أن تشهد أني رسول الله قال هذه في النفس منها شيء فلا
زال به العباس حتى قال أبو سفيان أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا
رسول الله

قال العباس محذرا أبا سفيان إنطلق إلى قومك حذرهم يا
أبا سفيان وجيش محمد يُقبل إلى مكة فاتحا يدكون الارض دكا بقواتهم وسلاحهم
وقوة إيمانهم يأتون من كل طريق كما أمرهم النبي من أنحاء مكة وإذا بأبي
سفيان يُسرع إلى مكة محذرا فينادي الناس يا معشر قريش يا معشر قريش جاءكم
محمد بمالا قبال لكم به يا معشر قريش فالتف الناس حوله قالوا ما ذا نصنع
ياأبا سفيان قال من دخل دار أبي سفيان فهو ءامن من دخل دار أبي سفيان فهو
ءامن وجيش محمد يُقبل إلى مكة من كل فوج ومن كل طريق كتيبة من الكتائب
فإذا بالخبر تسمعه زوجة أبي سفيان هند بنت عتبة نظرت وإذا بزوجها أبو
سفيان يستسلم فجاءت إليه فقالت أقتلوه أقتلوا الحميت الدسمة الاخمش
الساقين قُبِّحَ من طليعة قوم قُبِّحَ من طليعة قوم تحرض الناس على قتل
زوجها أبي سفيان لأنه إستسلم

فإذا بأبي سفيان يقول للناس لا
عليكم بها لا تغرنكم بأنفسكم جاءكم محمد بجيش وبرجال لا قبال لكم بهم
قالوا ماذا نصنع قال من دخل دار أبي سفيان فهو ءامن قالوا قاتلك الله وما
تغني دارك عنا قال من دخل داره فهو ءامن من دخل داره فهو ءامن ومن دخل
المسجد الحرام فهو ءامن فأسرع الناس إلى بيوتهم يرقبون جيش محمد يُقبل إلى
المسجد الحرام كما أخرجوه منه من هذا المسجد قبل سنوات الان يرجع إليه
فاتحا أما خالد إبن الوليد رضي الله عنه فقد أخذ الكتيبة وذهب إلى الطريق
الذي أمره النبي أن يدخل منه فواجهته كتيبة من المشركين أوباش سفهاء سحقهم
خالد إبن الوليد ثم تقدم إلى الصفا كما وعده النبي صلى الله عليه وآله
وسلم والزبير وصل إلى الحجون وصل إلى المنطقة التي أمره النبي بها فنصب
الراية فيها وبنى القبة لرسول الله ينتظر النبي صلى الله عليه وآله وسلم
هاهو جيش الاسلام يُقبل إلى جيش المسلمين من كل فج ومن كل طريق أما
المشركون قد فروا إلى دورهم وفروا إلى بيوتهم يرقضون جيش الاسلام يدك
الارض دكا داخلا لبيت الله الحرام

هاهو جيش الاسلام جيش الايمان
يدخل إلى مكة المكرمة الارض التي حرمها الله جل وعلا يوافي رسول الله في
المكان الذي حدد لهم ثم يدخلون مكة من كل أبوابها ليملأوها بالايمان بعد
أن ملات بالكفر والشرك هاهو جيش التوحيد يدخل إلى مكة كما وعدهم الرب عز
وجل ها هو الفتح الذي ذكر بالقرءان هاهو يتحقق الان فتطرد شياطين الارض
وشياطين الجن هكذا يدخل النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه فاتحين إلى
بلد الله الحرام هنا في هذه البقعة كان يُضرب النبي صلى الله عليه وآله
وسلم هنا في هذه البقعة كان يُجَرُّ بلال على الرمضاء هنا في هذه الارض
كان يتعذب أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم هنا قتلت أم عمار هنا ذبح
أبوه هنا عُذب أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم هاهم الان جاؤوا
فاتحين إلى بلد الله الحرام أول ما بدأ النبي بالحجر بالركن فاستلمه ثم
أخذ يطوف بالبيت وأصحابه يطوفون معه ثم بعدها بعد أن دخل النبي صلى الله
عليه وآله وسلم وأصحابه إلى تلك البقعة المطهرة أراد أن يطهرها كما طهرها
أبوه إبراهيم وإبنه إسماعيل عليهم السلام جده إبراهيم توجه أصحاب النبي
إلى الاصنام يتقدمهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تقدموا إلى
الاصنام يريدون زهقها ويريدون هدمها بإذن الله جل وعلا

كلما مر
النبي صلى الله عليه وآله وسلم على صنم نكثه وضربه بعصا عنده وهو يقرأ قول
الله عز وجل جَاءَ الحَقُّ وَزَهَقَ البَاطِلْ إنَّ البَاطِلَ كَانَ
زَهُوقاً}}وإذا بالاصنام كلها تهبط إلى الارض وتهدم صنما صنما لم يبقى في
تلك البقعة المباركة صنم واحد هذه مظاهر الشرك هدّت وبعد أن طهر النبي حول
البيت من أصنام دخل داخل البيت فتح الباب له فدخل داخل البيت يطهره وينظفه
يأتي إلى كل ركن من أركان البيت يكبر الله أكبر الله أكبر فرأى صورة
إبراهيم وصورة إسماعيل عليهما السلام يستقسمان بالزلم فأزال الصور وقال
والله ما إستقسما بالزلم قط والله ما إستقسما بالزلم قط ثم بعد أن طهر
البيت من داخله كبر وهلل وحمد الله وأثنى عليه وهو يقول"" لا إله إلا الله
وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير نصر عبده وصدق
وعده وهزم الاحزاب وحده"" والناس كلهم ينظرون إليه وقفوا عند باب الكعبة
ملأوا المسجد الحرام مؤمنهم ومشركهم كل الناس ينظرون أهل مكة ينظرون من
بيوتهم ينظرون عند باب المسجد الحرام

ينتظرون النبي صلى الله
عليه وأله وسلم كيف سيحكم بهم قبل ثمان سنين خرج من هذه البقعة مطاردا
يريدون قتله عذبوه إحدى وعشرين عاما طاردوه قاتلوه قتلوا أحب الناس إليه
الان سينزل حكم الله عز وجل فيهم وقف عند الباب مخاطبا الناس فقال لهم
أيها الناس يا معشر قريش إن الله قد أذهب عنكم فخركم بالاباء وطعنكم
بالانساب الناس لادم وءادم من تراب ثم قرأ عليهم قول الله عز وجل{يَا
أيُّهَا النَّاسُ إنَّا خَلَقْنَاكُم مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى
وَجَعَلْنَاكُم شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إنَّ أكْرَمَكُم
عِنْدَ اللهِ أتْقَاكُم إنَّ اللهَ عَلِيمُ خَبِيرٌ }هاهم الناس ينظرون
حكم النبي فيهم فقال لهم أيها الناس ما تظنون أني فاعل بكم فقال المشركون
أخ كريم وإبن أخ كريم الآن أخ كريم بعد أن طاردتموه سنوات طوال بعد أن
جرحتموه وشج وجهه في أحد بعد أن قتلتم أحب الناس إليه الآن أخ كريم فإذا
به يقول لا أقول لكم إلا كما قال إخوة يوسف لا تسريب عليكم اليوم إذهبوا
فأنتم الطلقاء

الله أكبر إذهبوا فأنتم الطلقاء عفى النبي عنهم
وهاهم الناس فرحون بعفو النبي عنهم فإذا بالناس كل منهم يخرج من بيته
ءامنا سالما إلا بقايا من المجرمين أكابر المجرمين يعدون على الاصابع أمر
النبي بقتالهم وقتلهم وإن تعلقوا بأستار الكعبة ثم حان وقت الصلاة فإذا
بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم يأمر من يأمر بلالا بلالا الذي كان يُجر
على الرمضاء الذي كان يعذب هنا أمره أن يرقى الكعبة ويأذن للصلاة فقام
بلال يأذن للصلاة والناس يستمعون لرسول الله وكل منهم يُقبل عليه ءامنا
سليما

نادى النبي صلى الله عليه وآله وسلم عثمان إبن طلحة فأعطاه
مفتاح الكعبة وقال هي لكم لا ينزعها عنكم ومنكم إلا ظالم النبي صلى الله
عليه وآله وسلم ضل في مكة تسعة عشرة يوما يعلمهم والناس تقبل على الدين
وعلى الاسلام في اليوم الثاني قام فيهم خطيبا فوعظ الناس وذكرهم وهم
يستمعون وقال هذه مكة حرمها الله عز وجل يوم خلق السموات والارض فهي حرام
إلى يوم القيامة لم تحل لأحد قبلي ولا لأحد بعدي وإنها حلت لي ساعة من
نهار لا يسفك فيها دم ولا يعبد فيها شجرة ولا ينفر صيدها ولا تلتقط لقطتها
وهكذا كان النبي يعلم الناس أحكام الحرم وما يحرم فيه ثم بين لهم بعض
الاحكام الشرعية والاسلامية ثم بدأت بيعة الناس بدأ الناس يقبلون على دين
الله جل وعلا يدخلون في دين الله عز وجل أفواجا والنبي يبايعهم عند الصفا
الناس يأتون يبايعون والنبي يبايعهم حتى قضى الرجال من البيعة وبدأت بيعة
النساء بدأ النساء يبايعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعمر إبن الخطاب
معه يبايع النساء وعمر يتأكد من بيعتهن ثم يمشين ويمظين يأتين يبايعن أولا
على ألا يشركن بالله شيئا

جاء ت من النساء إمرأة كانت خائفة من
هي إنها هند بنت عتبة تلك التي تأمرت على قتل عم النبي حمزة في معركة أحد
التي أرسلت وحشي لقتل حمزة ومثلت بجسمه وأصابت النبي بحزن شديد ألان تريد
أن تدخل في دين الله جل وعلا لكنها كانت خائفة تنكرت لبست ما يغطيها ثم
دخلت بين النساء والنبي يبايعهن فلما أمرهن ألا يشركن بالله شيئا بايعن
النساء ثم أمرهن ألا يسرقن فقالت هند معترضة قالت إن زوجي رجل شحيح قالت
هذا الكلام تقصد من زوجها أبو سفيان قالت إن زوجي رجل شحيح فهل علي ضرر
إذا أخذت من ماله من تدخل زوجها أبو سفيان خاف الفضيحة قال يا إمرأة خذي
من مالي ما شئت فلما سمع النبي صوتها علم إنها هند بنت عتبة بين النساء
مندسة متنكرة لكن النبي لا يخطأ صوتها

قال أو أنك هند أنت هند
بنت عتبة فإذا بهند إنكشف أمرها من قتلت عم النبي فإذا بها تقول كن خير
آخذ يا نبي الله إعفوا عفا الله عنك فإذا بالنبي يبتسم ويقول عفا الله عنك
يا هند عفا الله عنك ياهند{{ لاَ تَسْرِيبَ عَلَيْكُمُ اليَوْمَ يَغْفِرُ
اللهُ لَكُمْ وَهُوَ أرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}هذه أخلاق النبوة هذا كرم
النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم البيعة الثالثة بعدم الشرك وعدم السرقة
قال ولا يزنين الدور الان البند الثالث ولا يزنين فاعترضت هند مرة أخرى
قال أوا تزني الحرة هل الحرة تزني فقالت لها عائشة ياهند بايعي كلنا
بايعنا أما الرابعة قال لا يقتلن أولادهن فاعترضت هند أيضا قالت ربيناهم
صغارا وقتلتموهم كبارا يعني أولادها الذين قتلوا في بدر هنا ضحك عمر إبن
الخطاب وضحك النبي له أنظروا ماذا تقول هند حتى إذا أكمل النبي البيعة أمر
الناس جميعا أن يكسروا الاصنام في بيوتهم فذهبت هند إلى بيتها فمسكت صنمها
وقالت والله إن كنا في كلف غرور كنا مغرورين فيك ثم رفعت الصنم وكسرته
بالارض وكسر الناس أصنامهم وَعَمَّ الاسلام مكة كلها حتى والد أبي بكر لم
يكن أسلم إلى ذلك الزمان وكان شيخا كبيرا جاء به أبو بكر إلى رسول الله
فلما رآه النبي قام له قال يا أبا بكر لو تركت الشيخ في بيته وقمنا إليه
أنا آتي إليه فقال أبو بكر لا يا رسول الله أنت أحق أن يأتى إليك أسلم
الناس ودخل الناس في دين الله أفواجا هنا تم الفتح وانتشر الاسلام وحقق
الله وعده لنبيه ورسوله





المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صورة: ‏الا يومجد من يصلي علي الحبيب محمد صلي الله علية وسلم وينشر الورة علي صفحتة شير او المشاركة .. امسك معلومة فالبخيل منكم من سمع اسم الرسول ولم يصلي علية‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzezoal.ahlamontada.com
بحر الكلام
ღ عضــو ذهـبــى ღ
ღ عضــو ذهـبــى ღ



انثى
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 441
❤ العمــر ❤ : 33
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 09/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: فتح مكه   الأربعاء أغسطس 31, 2011 2:01 pm

السلام عليكم
الموضوع رائع فعلا
شدتنى احداثه وخلتنى اعيش معاه
فعلا اسلوب الموضوع رائع ومعلوماته قيمه
والاجمل انى استمتعت بيه
تسلم ايدك يا زيزو






المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الخنساء
اداره المنتدي
اداره المنتدي



انثى
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1346
❤ العمــر ❤ : 24
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 25/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: فتح مكه   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 11:36 am

زيزو لا ياتى الا بالموضيع المثمره فتح مكه عايزه تستمتعى بيه بحر الكلام اقرئى فى كتاب فقه السيره جمييييييل بجد واى حاجه عن السيره النبويه كمان ؟ جزاك الله خيرا زيزو على الموضوع





المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صفحة امسك معلومة للمنتدي علي الفيس بوك ادعمنا باعجبني وارسال لاصدقائك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير العام
المدير العام



ذكر
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1472
❤ العمــر ❤ : 32
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: فتح مكه   الجمعة مارس 16, 2012 2:00 pm

شكرا لمروركم الكريم

بحر الكلام والخنثاء





المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صورة: ‏الا يومجد من يصلي علي الحبيب محمد صلي الله علية وسلم وينشر الورة علي صفحتة شير او المشاركة .. امسك معلومة فالبخيل منكم من سمع اسم الرسول ولم يصلي علية‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzezoal.ahlamontada.com
 
فتح مكه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.ili.ال زيزو ال.ili. :: التاريخ المصري والإسلامي-
انتقل الى: