.ili.ال زيزو ال.ili.

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات ال زيزو ال.. اذا كنت زائر
فلتتفضل بالتسجيل والانضمام الينا .. واذا كنت عضواً .. تفضل بالدخول
اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد اجتمعت على محبتك ... والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ... وتعاهدت على نصرة شريعتك ...
فوثق اللهم رابطتها .... وأدم ودها ... واهدها سبلها... واملأها بنورك الذي لا يخبو ... واشرح صدورها بفيض الإيمان بك ... وجميل التوكل عليك ... وأحيها بمعرفتك ... وأمتها على الشهادة في سبيلك ... إنك نعم المولى ونعم النصير.


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالدخول
انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin
banner
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...

شاطر | 
 

 يوميات رمضانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام



ذكر
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1472
❤ العمــر ❤ : 32
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: يوميات رمضانية   الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:24 am

يوميات رمضانية


دعوة الى الصبر

روي ابن خزيمة في صحيحه عن سلمان قول النبي صلى الله عليه وسلم :
( وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة )
وفي الحديث الذي روا ه الترمذي :
( الصوم نصف الصبر ) .
- والصبر ثلاثة أنواع :
صبر على طاعة الله .
وصبر عما حرم الله .
وصبر على أقدار الله .
وتجتمع الثلاثة كلها في الصوم ، فأداء الفريضة طاعة لله تحتاج الى صبر ، والابتعاد عما حرم الله من الشهوات يحتاج الى صبر ، لذا كان شهر رمضان شهر الصبر الحقيقي .
-
تذكر :
1- محافظتك على الطاعات طوال العام تحتاج الى صبر تتعلمه من الصوم .
2- التزامك بالابتعاد عن المحرمات يحتاج الى صبر ، درب نفسك عليه في رمضان .
3- مواجهتك للآلام والأوجاع والكوارث والمشكلات تحتاج الى صبر وتربية عليه من واقع صيامك في رمضان .

همسة :
هذه دعوة مجانية من الله الى الصبر ، فلب الدعوة تفز بالجنة وتنجح في الحياة .





حفل الأجور
- يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
( من تطوع فيه بخصلة من خصال الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ، ومن أدى فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ) .
وفي الترمذي عن أنس : سئل النبي صلى الله عليه وسلم :
( أي الصدقة أفضل ؟ قال : صدقة في رمضان ) .
وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( عمرة في رمضان تعدل حجة ) أي في الأجر .
- وخصال الخير كثيرة ، من بذل المال والعلم ، وبذل الجهد في هداية الناس ودعوتهم الى الله ، وايصال النفع اليهم بكل طريق ، من اطعام الجائع ووعظ العاصي ، وقضاء الحوائج ، وخدمتهم وتحملهم ، ومشاركتهم على نوائب الأيام .
وهذه مشاهدة نبوية للحصول على الأجر :
1- " من فطر صائما كان له مثل أجره ، غير أنه لا ينقص أجر الصائم شيء " رواه أحمد .
2- " ومن سقى صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة " ابن خزيمة في صحيحه .
3- " فتنة الرجل في أهله وماله وولده وجاره تكفرها الصلاة والصيام والصدقة " متفق عليه .
4- عن أبي أسامة قال : قلت يا رسول الله .... مرني بعمل ، قال : " عليك بالصوم فانه لا عدل له " رواه النسائي .

-
تذكر :
1- أن أسرتك وأقاربك وجيرانك وأصدقائك مجال خصب للأجر المضاعف .
2- انفتاحك على المجتمع ومشاركتك في العمل الاجتماعي بأشكاله المختلفة حقل تحصد فيه الأجور والمكافآت الربانية .
3- أداء فريضة الزكاة في شهر رمضان بأجر سبعين سنة أديت زكاتها .

-
همسة :
أنت في حفل توزع فيه الأجور على الفور ، والدعوة فيه عامة ، فاحرص على ألا يسبقك أحد .






المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صورة: ‏الا يومجد من يصلي علي الحبيب محمد صلي الله علية وسلم وينشر الورة علي صفحتة شير او المشاركة .. امسك معلومة فالبخيل منكم من سمع اسم الرسول ولم يصلي علية‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzezoal.ahlamontada.com
Admin
المدير العام
المدير العام



ذكر
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1472
❤ العمــر ❤ : 32
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوميات رمضانية   الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:27 am


دعوة الى تربية النفس


ترك حظوظ النفس وشهوتها لا يتوفر الا في الصوم دون العبادات الأخرى ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم حريصا على ذلك ولو في شدة الحر ، فكان يصوم دون أصحابه ، فقد روي أن من خصال الايمان الصوم في الصيف ، يقول أبو الدرداء : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان في سفر ، وأحدنا يضع يده على رأسه من شدة الحر وما فينا صائم الا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبد الله بن رواحة ...البخاري .
- يقول بعض السلف : طوبى لمن ترك شهوة حاضرة لموعد غيب لم يره ، والسبب في ذلك أن الصائم لما علم أن رضا مولاه في ترك شهوته ، قدم رضا مولاه على هواه ، فلذة المؤمن الحقيقية في رضا مولاه وان كان مخالفا لهواه .
- سئل ذو النون المصري : متى أحب ربي ؟
قال : اذا كان ما يكرهه أمر عندك من الصبر ، فليس من المحبة أن تحب ما يكرهه حبيبك :
وأنت عندي كروحي *********** بل أنت منها أحب
حسبي من الحب أني *********** لما تحب أحب
وبالصوم تتحقق تصفية النفوس من العيوب ، حتى تحصل على الفلاح ، يقول الحسن البصري : المؤمن ما تراه الا ويلوم نفسه ، يقول : ما أردت بكلمتي ؟ ما أردت بأكلتي ؟ ما أردت بحديث نفسي ؟.
ومن هنا فاليقظة مع النفس في نهار الصائم هي في حقيقتها اقبال على الله تعالى بهذه التذكرة الرمضانية في قول الصائم : اني صائم اني صائم .

- تذكرة :
1- الصوم فرصة لترك شهوات النفس وحظوظها من الغضب والحسد والحقد والتشاحن والنظر الحرام والاختلاط والسجائر ورفقاء السوء ومواطن الشبهات وغير ذلك .
2- الصوم فرصة لتحقيق رضا الله والانتصار على الهوى بالتوبة والاقلاع عن الذنوب والمعاصي .
3- الصوم فرصة لتحقيق محبة الله بالابتعاد عما يكرهه الحبيب : من طلب الحرام والغش والرشوة والربا والظلم ، وتحمل المكروه من أجل تحقيق ذلك .

همسة :
لن تجد وقتا لتربية نفسك على التحمل والصبر والرضا والمحبة وطهارة القلب الا بتلبية هذه الدعوة الرمضانية .


فرص شاغرة للعمل
- الدعوة الى العمل من الله ، والمطلوب شيء واحد فقط ، ترك الشهوة والطعام والشراب من أجل الله ، والأجر لا يحصى ولا يعد ، لقوله تعالى في الحديث القدسي Sad ترك شهوته وطعامه من أجلي ) ، وبذلك تتحقق عدة خبرات منها كسر النفس ، وتخلية القلب ، وشكر المنعم ، ومواساة الفقير ، ومحاربة الشيطان ، والمقربة من الحبيب .
- وفي قوله صلى الله عليه وسلم : " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه " رواه البخاري ، تأكيد التحقق في الأعمال بكلمة ( من أجلي ) ، ولذلك يقول بعض السلف : لا تجعل يوم صيامك ويوم فطرك سواء .
- وحتى تحظى بهذه الفرص الشاغرة للعمل والتشمير والاجتهاد ، عليك بالمعنى الحقيقي للعمل ، فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم قائلا : " رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ، ورب قائم حظه من قيامه السهر " الامام أحمد .

اذا لم يكن في السمع مني تصاون *** وفي بصري وفي منطقي صمت
فحظي اذا من صومي الجوع والظمأ *** فان قلت اني صمت يومي فما صمت

ولكي تحقق المعنى الحقيقي للعمل ، يجب أن تتوفر لديك المؤهلات التي تجعلك تحظى بهذه الفرصة ، وهي ثلاثة :
أولا : أن يكون العمل صادقا .
ثانيا : أن تعلم أن الجزاء الحقيقي قبول العمل .
ثالثا : أن تؤمن بأن الفضل كله من الله .

- تذكر :
1- فرص العمل كلها مفتوحة للصائمين بشرط أن تكون من أجل الله .
2- صيانة اللسان والسمع والبصر والقلب من شروط العمل لوجه الله .
3- احذر من الاخلال بالشرط فتجوع وتعطش وتسهر سدى .

- همسة :
اجعل أعمالك كلها لوجه الله ، تحصل على فرص للعمل ، غالية ودائمة ولن تعوض .





المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صورة: ‏الا يومجد من يصلي علي الحبيب محمد صلي الله علية وسلم وينشر الورة علي صفحتة شير او المشاركة .. امسك معلومة فالبخيل منكم من سمع اسم الرسول ولم يصلي علية‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzezoal.ahlamontada.com
Admin
المدير العام
المدير العام



ذكر
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1472
❤ العمــر ❤ : 32
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوميات رمضانية   الأربعاء أغسطس 10, 2011 9:38 am

فرحة يومية

- قوله صلى الله عليه وسلم : " للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة لقاء ربه " فالنفوس مجبولة على السرور والبهجة والفرحة ، خصوصا لما منعت منه ، مع شدة حاجتها اليه ، وسر فرحة الصائم في أن الصيام محبوب لله تعالى ، فهو محبوب شرعا ، ففي ترك الشهوة في النهار طاعة وتقرب ، كما في المبادرة اليها في الليل طاعة وتقرب ، حتى يحقق الصائم قوله تعالى : ( قل بفضل الله وبرحمته ، فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ) يونس 58 .
- أما فرحة الصائم عند لقاء ربه فتحقيقا لقوله تعالى : ( وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا .. ) المزمل 20
ولذلك فأيام وليالي الصيام وشهر رمضان خزينة من الحسنات ، يثاب عليها الصائم بالجنة : يقول عيسى عليه السلام : " ان هذا اليل والنهار خزينتان فانظروا ما تصنعون فيهما " ، فالصائم يعطى في الجنة ما شاء من طعام وشراب ونساء لقوله تعالى : ( كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية ) الحاقة 24
يقول مجاهد : نزلت في الصائمين .
ومن أعظم أنواع الفرح أن يفرح العابد بطاعته لربه ، وهم على ثلاثة أقسام :
الأول : قسم يفرح بالثواب ويخشى العقاب .
الثاني :قسم يفرح لأنها عنوان الرضا وسبب القرب من الله .
الثالث : قسم يفرح بالله دون شيء سواه ، فالله غني عن العباد وطاعتهم ، لقوله تعالى ( ومن جاهد فانما يجاهد لنفسه ان الله لغني عن العالمين ) العنكبوت 6 .

وفرحة الصائم هي اطمئنانه الداخلي الى رضا الله عليه بالصيام والطاعة ، من توفيق وهداية له قبل الصيام ، ثم ما يرد على قلبه أثناء الصيام ، ثم حصوله على الفوائد بعد الصيام .
وأخيرا : العبرة بقبول الطاعة ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " رب صائم ليس له من صيامه الا الجوع " .

- تذكر :
1- لا نحرم أنفسنا من الفرحة بتحقيق الصيام ، وذلك عند فطورنا ، وهي فرحة يومية ، فلنحرص عليها .
2- اذا حققنا ذلك امتلكنا شعور الفرح بالطاعات طوال العام .
3- لا تنس الاعداد والتهيئة للفرحة الكبرى عند لقاء الله .

- همسة :
عبر عن مشاعر الفرحة بكل حلال ومباح وبما يحقق البهجه لك ولأسرتك وللناس جميعا ، من زينات وطعام وشراب وفكاهات وحب وعواطف .


دعوة الى الجنة
- الصائم مدعو الى الجنة ، والداعي هو الله ، يدخل الصائم من باب خاص به ويشرب شربة لا يظمأ بعدها ، في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ان في الجنة بابا يقال له الريان ، يدخل منه الصائمون لا يدخل منه غيرهم " البخاري ،وفي رواية : " فاذا دخلوا أغلق " ، وفي رواية " من دخل منه شرب ومن شرب لم يظمأ أبدا " النسائي .
- يقول بعض السلف : بلغنا أنه يوضع للصوام مائدة يأكلون عليها والناس في الحساب ، فيقولون : يا رب نحن نحاسب وهم يأكلون !
فيقال : انهم طالما صاموا وأفطرتم ، وقاموا ونمتم .
وتأمل هذه الهدايا النبوية التي تؤهل الصائمين الى الجنة :
1- عن أبي سعيد الخدري يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " ما من عبد يصوم يوما في سبيل الله الا باعد الله بذلك اليوم عن وجهه النار سبعين خريفا " متفق عليه .
2- عن أبي هريرة قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " متفق عليه .
3- عن عبد الله بن عمرو قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامه " رواه أحمد .
4- وعن حذيفة قول النبي صلى الله عليه وسلم : " ومن صام يوما ابتغاء وجه الله ، ختم له به ، دخل الجنة " رواه أحمد وصححه الألباني .
5- عن أبي هريرة قول النبي صلى الله عليه وسلم : " اذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة " رواه البخاري .

- تذكرة :
1- احجز من الآن مكانك من الجنة ، بالصيام والقيام والطاعات .
2- الدعاء الدائم بأن يجعلك الله من أهل الجنة يدفعك الى المزيد من العمل .
3- اجعل صومك في سبيل الله يباعد الله بينك وبين النار فتدخل الجنة .

- همسة :
باب الريان ينتظرك ، وشربة الري مهيأة لك ، فتكون من أهل التميز في الجنة ، بدعوة من الله ، فلا تحرم نفسك .





المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صورة: ‏الا يومجد من يصلي علي الحبيب محمد صلي الله علية وسلم وينشر الورة علي صفحتة شير او المشاركة .. امسك معلومة فالبخيل منكم من سمع اسم الرسول ولم يصلي علية‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzezoal.ahlamontada.com
 
يوميات رمضانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.ili.ال زيزو ال.ili. :: ਿ●XΞ…¦§¯♥`•.§ المنتديــــات الاســـلاميـــة §.•`♥¯§¦…ΞX●ਿ :: ਿ●XΞ…¦§¯♥`•.§ المنتديــــات الرمضــــانيـــة §.•`♥¯§¦…ΞX●ਿ :: الخيمه الرمضانيه-
انتقل الى: