.ili.ال زيزو ال.ili.

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات ال زيزو ال.. اذا كنت زائر
فلتتفضل بالتسجيل والانضمام الينا .. واذا كنت عضواً .. تفضل بالدخول
اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد اجتمعت على محبتك ... والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ... وتعاهدت على نصرة شريعتك ...
فوثق اللهم رابطتها .... وأدم ودها ... واهدها سبلها... واملأها بنورك الذي لا يخبو ... واشرح صدورها بفيض الإيمان بك ... وجميل التوكل عليك ... وأحيها بمعرفتك ... وأمتها على الشهادة في سبيلك ... إنك نعم المولى ونعم النصير.


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالدخول
انشرنا على المواقع الاجتماعية :
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin
banner
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...

شاطر | 
 

  الكميت بن زيد الأسدي.. صاحب الهاشميات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام



ذكر
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 1472
❤ العمــر ❤ : 32
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: الكميت بن زيد الأسدي.. صاحب الهاشميات   الجمعة سبتمبر 03, 2010 12:48 am

• الكوفة.. موطن الكميت بن زيد
الحدث التاريخي هو نواة
التاريخ وسبب قيامه، والتاريخ في صفحاته متعدد الاتجاهات، والابطال هم
الذين يصنعون تاريخهم، ومثلما وجد أبطال من الملوك والأمراء والقادة
والفرسان والشعراء من الرجال والنساء الذين وفاهم التاريخ والمؤرخون حقهم
ونالوا مكانتهم المميزة في الذاكرة الشعبية، وشاعت سيرهم وحفظت أخبارهم في
سجلات المؤرخين وعند الخاص والعام، فان كثيرين غيرهم من المغمورين في
التاريخ الذين لا يقلون عن هؤلاء بطولة وتأثيرا لم يأخذوا حقهم في الشهرة
في الذاكرة الشعبية ولم تنل سيرهم وأفعالهم حظها في الذيوع، أو ان
انتشارها ظل محصورا في إطار مكاني محدود وفي افق معرفي ضيق.
وقد يكون
مرد ذلك لعدة أسباب منها طغيان أحداث كبرى واشتهار شخصيات أخرى في زمنهم،
مما كانت شهرتهم على حسابهم، أو سقوط أماكنهم ومناطقهم في دائرة الإهمال
والنسيان لبعدهم عن مواطن الحضارة ومراكز المعرفة، ولا يعني ذلك أنهم
مجهولون تماما.
قد يكون هؤلاء المغمورون معروفين لدى أهل العلم من
المتخصصين والباحثين أو يكونون مشهورين في بلدانهم أو طوائفهم أو
جماعاتهم، لكن سيرتهم لم تتجاوز الإطار الجغرافي أو الزماني الذي صنعوا
أحداثه. ومن اجل هؤلاء الأبطال المغمورين في التاريخ نقدم هذه السلسلة.
والى شخصية اليوم:

هو الكميت بن زيد بن خنيس من بني سعد بن ثعلبة
بن دودان بن أسد بن خزيمة. عاش في دولة بني أمية، وكان شاعرا مقدما، عالما
بلغات العرب، خبيرا بأيامها، من شعراء قبائل مضر، وكان لسانها في الرد على
القبائل القحطانية، وقارع العديد من الشعراء. قال عنه أبو عبيدة: لو لم
يكن لبني أسد منقبة غير الكميت لكفاهم.
اجتمعت في الكميت خصال لم تكن
في شاعر، فقد كان خطيب قبيلته بني أسد، وفقيه الشيعة، وكان كاتبا حسن
الخط، ورامياً لم يكن في بني أسد أرمى منه.
تشيعه لبني هاشم
كان
الكميت معروفا بالتشيع لبني هاشم، مشهورا بذلك، وهو أول من ناظر بالتشيع
مجاهراً بذلك، وفي ذلك نظم قصائده المسماة بالهاشميات وهي من جيد شعره.
وعن ذلك قال الجاحظ: ما فتح للشيعة باب الحجاج في الشعر إلا الكميت.
وتبين
قصائده انه على المذهب الزيدي، فقصائده المسماة بالهاشميات تزخر بالدعاية
لأركان المذهب الزيدي. وفي قصائده يلتزم قواعد المذهب الزيدي، فلا يظهر
فيها انتقاص أو ذم للخلفاء الراشدين الثلاثة الأوائل.
شهدت حياة الكميت
أحداثاً كثيرة، فقد وعى وهو طفل على ثورة التوابين الشيعة التي أشعلها
المختار الثقفي في الكوفة سنة 65 هـ، ثم تلتها ثورة سنة 66 هـ، وشهد ثورة
ابن الأشعث سنة 81 هـ، وكان شابا.
وأدرك ثورة الإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب سنة 122 هـ وقد تجاوز الستين من عمره، ومات قبل أن يدرك الدولة العباسية.
الكميت وآل البيت
دخل محمد بن سهل صاحب الكميت مع الكميت على الإمام جعفر الصادق، فقال له: جعلت فداك ألا أنشدك؟
قال: إنها أيام عظام.
قال: إنها فيكم.
قال: هات.
وبعث الإمام الصادق إلى بعض أهله فقرب فأنشده، فكثر البكاء حتى أتى على هذا البيت:
يصيب به الرامون عن قوس غيرهم
فيا آخر أسـدى لـه الـغـي أول
فرفع الإمام الصادق يديه فقال: اللهم اغفر للكميت ما قدم وما أخر، وما أسر وما أعلن، وأعطه حتى يرضى.
وذكر صاعد مولى الكميت، فقال: دخلنا على الامام جعفر الصادق فأنشده الكميت قصيدته:
من لقلب متيم مستهام
غير ما صبوة ولا أحلام
فقال: اللهم اغفر للكميت، اللهم اغفر للكميت.
وأعطاه
الإمام الصادق مرة ألف دينار وكسوة، فقال له الكميت: والله ما أحببتكم
للدنيا، ولو أردت الدنيا لأتيت من هي في يديه، لكني أحببتكم للآخرة. فأما
الثياب التي أصابت أجسامكم فأنا أقبلها لبركاتها، وأما المال فلا أقبله.
فرد المال وقبل الثياب.
السجن والمنفى
استمرت
في عهد الكميت نار العداء بين القبائل المضرية واليمنية التي ايقظتها
الحرب التي اشتعلت في عهد عبدالملك بن مروان بين الفريقين.
وكان حكيم
بن عياش الأعور الكلبي ولعا بهجاء قبائل مضر، فحمي الكميت لعشيرته ولمضر،
فقال قصيدته المذهبة وفيها هجا قبائل اليمن قبيلة قبيلة ومطلعها: ألا حييت
عنا يا مدينا فأحسن فيها.
وعندما بلغ خبر القصيدة خالد القسري والي
الكوفة، والقسري من قبيلة بجيلة اليمنية القحطانية، قال: والله لأقتلنه.
ثم اشترى ثلاثين جارية بأغلى ثمن، وتخيرهن غاية في حسن الوجوه والكمال
والأدب، فرواهن الهاشميات قصائد الكميت في مدح بني هاشم، ودسهن مع نخاس
إلى الخليفة هشام بن عبدالملك، فاشتراهن جميعا. فلما أنس بهن استنطقهن،
فرأى فصاحة وأدبا، فاستقرأهن القرآن، فقرأن، واستنشدهن الشعر، فأنشدنه
قصائد الكميت الهاشميات. فقال: ويلكن من قائل هذا الشعر؟
قلن: الكميت بن زيد الأسدي.
قال: وفي أي بلد هو؟
قلن: في العراق، ثم بالكوفة.
فكتب
إلى خالد، وهو واليه على العراق، يأمره بأن يقطع يدي الكميت ورجليه، ويضرب
عنقه ويهدم داره، ويصلبه على ترابها. فبعث خالد إلى الكميت في الليل،
فأخذه وأودعه السجن.
فعرف عبد الرحمن بن عنبسة بن سعيد وكان صديقا
للكميت ما أراد هشام، فأخرج غلاما له، فأعطاه بغلة فارهة، وقال: إن أنت
وردت الكوفة، فأنذرت الكميت لعله أن يتخلص من الحبس، فأنت حر لوجه الله،
والبغلة لك، ولك علي بعد ذلك إكرامك والإحسان إليك.
فركب البغلة وسار
بقية يومه وليلته من واسط إلى الكوفة، فوصلها ودخل الحبس متنكرا، واخبر
الكميت بالقصة، وبأمر الخليفة بقتله. فأرسل الكميت إلى امرأته وهي ابنة
عمه يأمرها أن تجيئه ومعها ثياب من لباسها وخفان، ففعلت، فقال: ألبسيني
لبسة النساء، ففعلت. وعندما لبس الكميت زي النساء خرج فمر بالسجان، فظن
أنه امرأة، ولم يتعرض له فنجا.
وعندما أرسل خالد القسري ليؤتى به من
الحبس، وجد الحراس زوجته مكانه في السجن فكتب بذلك إلى خالد القسري فقال:
حرة كريمة حمت ابن عمها بنفسها، وأمر بتخليتها.
وتوارى الكميت عن الأنظار واستتر عن مطارديه.
ذهابه إلى الأمويين
مضى
الكميت بعد هروبه إلى الشام قاصدا مسلمة بن عبدالملك شقيق الخليفة هشام،
فسأله مسلمة عن خبره وما كان فيه طول غيبته، فذكر له سخط أمير المؤمنين
وأمره بقتله. وقال له: إني أخشى ألا ينفعك جواري عنده لكن معاوية بن
الخليفة هشام مات قريبا، وقد حزن عليه حزنا شديدا، فإذا جاء الليل فاضرب
رواقك على قبره، وأنا أبعث إليك أبناء المتوفى يكونون معك في الرواق، فإذا
دعاك الخليفة تقدم إليهم أن يربطوا ثيابهم بثيابك، ويقولوا: هذا استجار
بقبر أبينا، ونحن أحق من أجاره.
ففعل الكميت ذلك في اليوم الذي يأتيه
فيه الخليفة هشام. وعندما جاء الخليفة ومعه مسلمة رأى جمعا عند القبر وقيل
له: هو الكميت بن زيد مستجير بقبر معاوية ابن أمير المؤمنين. فأمر بقتله،
فكلمه مسلمة وقال: يا أمير المؤمنين، إن إخفار الأموات عار على الأحياء،
فلم يزل يراجعه في الأمر حتى أجاره.
وقال الخليفة: يحضر أعنف إحضار.
فلما دعي به ربط أولاد معاوية بن هشام ثيابهم بثيابه. فلما نظر جدهم
الخليفة هشام إليهم اغرورقت عيناه، والصغار يقولون: يا أمير المؤمنين،
استجار بقبر أبينا، وقد مات، ومات حظه من الدنيا، فاجعله هبة له ولنا، ولا
تفضحنا فيمن استجار به.
فبكى الخليفة هشام حتى انتحب، ثم أقبل على الكميت فقال له: يا كميت، أنت القائل:
وإلا تقولوا غيرها تتعرفـوا
نواصيها تردي بنا وهي شزب خطبته
وجهاً لوجه مع الخليفة هشام
فلما
دخل على الخليفة هشام قال الكميت: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة
الله بركاته - الحمد لله - قال هشام: نعم الحمد لله يا هذا –
قال
الكميت:... ثم إني يا أمير المؤمنين تهت في حيرة وحرت في سكرة ادلأم بي
خطرها وأهاب بي داعيها وأجابني غاويها، فاقطوطيت إلى الضلالة وتسكعت في
الظلمة والجهالة حائداً عن الحق قائلاً بغير صدق، فهذا مقام العائذ ومنطق
التائب ومبصر الهدى بعد طول العمي.
فقال له الخليفة هشام : ويحك! من سن لك الغواية وأهاب بك في العماية.
قال:
الذي أخرج أبي آدم من الجنة فنسي ولم يجد له عزماً وأمير المؤمنين كريح
رحمة أثارت سحاباً متفرقاً فلفقت بعضه إلى بعض حتى التحم، فاستحكم وهدر
رعده وتلألأ برقه فنزل الأرض فرويت واخضلت واخضرت وأسقيت فروي ظمآنها
وامتلأ عطشانها.
فكذلك نعدك أنت يا أمير المؤمنين أضاء الله بك
الظلمة الداجية بعد العموس مصيب فأطال الله لأمير المؤمنين البقاء وتمم
عليه النعماء ودفع به الأعداء، فإن رأيت يا أمير المؤمنين أن تأذن لي بمحو
الباطل بالحق، بالاستماع لما قلته فأنشده:
ذكر القلب إلفه المذكورا
وتلافى من الشباب أخيرا
ثم قال قصيدته التي يمتدح فيها بني امية:
أبني أمية إنكم
أهل الوسائل والأوامر
ثم
قطع الإنشاد وعاد إلى خطبته، فقال: إغضاء أمير المؤمنين وسماحته وصباحته،
ومناط المنتجعين بحبله، من لا تحل حبوته لإساءة المذنبين، فضلا عن استشاطة
غضبه بجهل الجاهلين.
ثم استأذن هشاما في مرثية ابنه معاوية بن هشام، فأذن له، فأنشده قوله:
سأبكيك للدنيا وللدين إنني
رأيت يد المعروف بعدك شلت
فدامت عليك بالسلام تحية
ملائكة الله الكرام وصلت
فبكى الخليفة هشام بكاء شديدا، وكان متكئا فاستوى جالسا، وقال: هكذا فليكن الشعر.
ثم قال: قد رضيت عنك يا كميت، فقبل يده، وقال: يا أمير المؤمنين، إن رأيت أن تزيد في تشريفي، ولا تجعل لخالد عليّ إمارة.
قال:
قد فعلت. وكتب له بذلك، وأمر له بأربعين ألف درهم وثلاثين ثوبا هشامية.
وكتب إلى خالد القسري والي العراق بأمانه وأمان أهل بيته، وأنه لا سلطان
له عليهم. وأمره باخلاء سبيل امرأة الكميت ويعطيها عشرين ألفا وثلاثين
ثوبا. ففعل ذلك.
ثم جاء الكميت إلى منزله آمنا، فحشدت له قبائل
المضرية بالهدايا، وأمر له مسلمة بن عبد الملك الاموي بعشرين ألف درهم،
وجمعت له بنو أمية بينها مالا كثيرا.. وسئل عن قصيدته تلك فقال: ما أحفظ
منها شيئا، إنما هو كلام ارتجلته.
وفاته
توفي الكميت مقتولا في سنة
126 هجري في خلافة مروان بن محمد آخر الخلفاء الأمويين، وكان مبلغ شعره
حين مات خمسة آلاف ومائتين وتسعة وثمانين بيتاً.
وكان السبب في قتله
ذلك أنه مدح يوسف بن عمر، وهو الوالي الذي تولى الكوفة بعد عزل خالد
القسري عن العراق وقام بتعذيب القسري. وعندما ثار الجند اليمانية على يوسف
بن عمر متعصبين لخالد، وضعوا نصال سيوفهم في بطن الكميت، فوجؤوه بها،
وقالوا: أتنشد الأمير ولم تستأمره؟
فلم يزل ينزف الدم حتى مات.

شخصيته
الكميت
بن زيد الاسدي من شعراء النصف الثاني من الدولة الاموية، من الشعراء
المقدمين في عصره. كان على مذهب الشيعة الزيدية، ونظم قصائد شهيرة في مدح
آل البيت عرفت بالهاشميات. وبالإضافة إلى ذلك كان الكميت متعصبا لقبائل
مضر في صراعهم الكلامي مع قبائل اليمن، فنظم قصيدته المعروفة بـ«المذهبة»،
وفيها هجا جميع قبائل اليمن.
وبسبب مواقفه المذهبية والقبلية التي عبر
عنها شعرا سجن الكميت وظل طريدا هاربا من حكم الاعدام الذي اصدره الخليفة
الاموي هشام بن عبدالملك، ودفع حياته في النهاية في الصراع بين ولاة
العراق.
والكميت معروف لدى الشعراء ومتتبعي الشعر ونقاده، ومعروف اكثر
في الأوساط الشيعية لاشتهار قصائده المسماة بالهاشميات، لكن سيرة حياته
وجمال عباراته الشعرية مجهولة لدى الكثيرين.

قصيدة في مدح بني هاشم
طَر.بتُ وما شَوقاً إلى الب.يض. أطرَبُ
ولا لَع.باً منّي، وذو الشَّوق. يَلعبُ
ولم يُلْه.نـي دارٌ ولا رَسـمُ مَنـز.لٍ
ولـم يَتَطرّبْنـي بَنانٌ مُخَضَّـبُ
ولكنْ إلى أهل. الفضائـل. والنُّهـى
وخير. بَني حَـوّاءَ، والخيرُ يُطلَـبُ
إلى النَّفَر. الب.يـض. الذيـن. بحُبّ.هـم
إلـى الله. فيمـا نـالَنـي أتَقَـرّبُ
بَني هاشمٍ رَهـط. النبـيّ.، فإنّنـي
ب.ه.م ولَهُم أرضى م.راراً وأغضَـبُ
خَفَضتُ لهم منّي جَنـاحَي مـودّةٍ
إلى كَنَفٍ ع.طْفاهُ أهـلٌ ومَرحَـبُ

.. وفي مدح بني أمية
قف بالديار وقوف زائر
وتأنى إنك غير صابر
ماذا عليك من الوقوف
بهامد الطللين دائر
درجت عليها الغاديات
الرائحات من الأعاصر
كم قال قائلكم لعلك
عند عثرته لعاثر
أبني أمية إنكم
أهل الوسائل والأوامر
أنتم معادن للخلافة
كابراً من بعد كابر
بالتسعة المتتابعين
خلائفاً وبخير عاشر
فالآن صرت الى أمية
والأمور إلى المصائر

لقاؤه بالفرزدق ومودته للطرماح
مر
الشاعر المعروف الفرزدق بالكميت وهو ينشد الشعر، والكميت يومئذ صبي، فقال
له: يا غلام، أيسرك أني أبوك؟ فقال: لا، ولكن يسرني أن تكون أمي.
فحصر الفرزدق، فأقبل على جلسائه وقال: ما مر بي مثل هذا قط.
مودته للطرماح
كانت
بين الكميت وبين شاعر الخوارج الطرماح بن حكيم الطائي صداقة ومودة وصفاء
لم يكن بين اثنين، على اختلاف المذاهب والعصبية والديانة.
فالكميت
كان شيعيا عصبيا عدنانيا من شعراء مضر، متعصبا لأهل الكوفة، هجا قبائل
اليمن، والطرماح من الخوارج الصفرية، قحطاني عصبي لقحطان ولليمنية، من
شعراء اليمن، متعصب لأهل الشام.
قال: وهذه الأحوال بينهما، فقيل لهما: ففيم اتفقتما هذا الاتفاق مع اختلاف سائر الأهواء؟ قالا: اتفقنا على بغض العامة.






المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






صورة: ‏الا يومجد من يصلي علي الحبيب محمد صلي الله علية وسلم وينشر الورة علي صفحتة شير او المشاركة .. امسك معلومة فالبخيل منكم من سمع اسم الرسول ولم يصلي علية‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alzezoal.ahlamontada.com
بحر الكلام
ღ عضــو ذهـبــى ღ
ღ عضــو ذهـبــى ღ



انثى
❤ مشــاركـات العضــو ❤ : 441
❤ العمــر ❤ : 33
❤ هــوايتـى ❤ :
❤ تاريخ التسجيــل ❤ : 09/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الكميت بن زيد الأسدي.. صاحب الهاشميات   الإثنين أغسطس 15, 2011 9:47 am


حيرنى حياة الشاعر من مواقف ومدح وسجع وذم
اعجبنى موقف زوجته وحب بعض الناس له
وحيرنى انه يكسب ود وحب والى بشعر
ويحل قضايه بشعره
كما حيرنى انه يعبر عن شخصه ومواقف ايضا بشعره
فاول مره اسمع عنه
تقبل مرورى






المصدر: منتديات ال زيزو ال http://alzezoal.ahlamontada.com






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكميت بن زيد الأسدي.. صاحب الهاشميات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.ili.ال زيزو ال.ili. :: التاريخ المصري والإسلامي-
انتقل الى: